لبنان
بيئةتراث وحنينملح الحياة

إعادة تشجير رمز وطني

يحوم شبح الإنقراض على أشجار الأرْزْ اللبنانية التي دائماً ما تشكل رمزاً يفخر به مواطني لبنان.

تقوم مجموعات مختلفة مثل برنامج خلود ومشروع التحريج في لبنان بتشجيع الناس على التبرع بالمال واقتطاف أشجار الأرْزْ الخاصة بهم من أجل إنقاذ هذه الرموز اللبنانية الثمينة. وتأمل هذه المجموعات غير الربحية بزرع مئات الآلاف من أشجار الأرْزْ في غضون السنوات العشر القادمة.

تلقيت هدية جميلة من زوج أمي بدت لي كأنها بطاقة، ولكنها في الواقع كانت عبارة عن إيصال بإسمي يحمل ذكرى تبرع لزرع أشجار الأرز في لبنان.

لأشجار الأرْزْ العديد من الفوائد، إذ تعتبر أشجار الأرْزْ من المواد الممتازة لبناء المنازل، لأنها تحمي نفسها من العفن والحشرات والفطريات التي تضر الأشجار الأخرى.  كما يمتاز خشب الأرْزْ بطبيعته الطاردة للدود، بالإضافة لعدم وجود رائحة له. 

تتوسط شجرة أرْزْ العلم اللبناني باعتبارها المرادف للمواطنين اللبنانيين، تماما كما يعتبر النسر الأبيض مرادفاً للولايات المتحدة الأمريكية. يحوم شبح الإنقراض حول أشجار الأرْزْ في لبنان، ولكن مع حركات إعادة التحريج، فإنه يمكن لهذه الأشجار الإزدهار والإستمرار في كونها رمزاً يعتز به لبنان.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعي برنامج خلود ومشروع التحريج في لبنان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق