مصر
البركة فيناالفنون @arموسيقى

عندما يُقدَّم أرقى فن لأبسط الناس

في شوارع مصر المزدحمة ووسط صخب الضجيج يقف شاب وسيم يعزف موسيقا الكمان للناس البسطاء، هذا ليس مشهداً درامياً أومُقتطَف من كتاب أدبي، بل هو حالة حقيقة يعيشها بموسيقاه الشاب المصري آندرو عاطف موريس في شوارع مصر.

يعزف آندرو الموسيقا على آلتي الكمان والبيانو بعد أن تخرَّج من أكاديمية الفنون في المعهد الموسيقي بمصر، مستفيداً من خبرة عمالقة العازفين المشهورين الذين تعلم على أيديهم، وقام بتأليف عدة مقطوعات موسيقية منها: ذكريات رجل عجوز، رحّال، قلم رصاص وغيرها إلا أنه نفرَ من فكرة: “ضرورة تواجد العازف داخل قاعات الحفلات ودار الأوبرا فقط، وأن يقتصر رواد هذا الفن على من يستطيع دفع ثمن التيكيت” حسب قوله.

كانت قد التقطت لآندرو أكثر من صورة عفوية وهو يمارس شغفه الموسيقي في الشوارع ومع الناس البسطاء، لايفصله عن حالته الموسيقية واندماجه بفنه أيّ طارئ مصمماً على تحقيق حلمه في تكوين فريق من الموسيقيين غير المهنيين لينقل الفن الراقي إلى الشارع ولأبسط الناس.

لمزيد من المعلومات : صفحة آندرو عاطف، مقطوعات آندرو على sound cloud

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق