الاردن, سوريا
البركة فيناالفنون @arصحة و عافيةفنون وتصويرملح الحياة

العلاج بالفن طريقة جديدة لمواجهة الألم

الفن له أهمية للجميع في كل مكان ! هذا ما تقوله سلاف عباس الفنانة السورية التي بدأت مبادرة جديدة أطلقت عليها “مشاهد لأجل سوريا” لتعليم الرسم لأطفال سوريين في الأردن.

بدأت سلاف هذه المبادرة عندما كانت تبحث عن فكرة تستطيع أن تقدم من خلالها صورة مستوحاة من الواقع السوري عندما كانت في واشنطن في شهر آب من عام 2013

“أعتقد أن الفن مهم لكل الناس في كل زمان و مكان، لم نكن مدركين خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، لأسباب عديدة قد تكون ثقافية أو تربوية أهمية الفن كوسيلة للعلاج، حتى لو لم يكن هذا الفن محترفاً، و قد أدرك هذا من تجربتي الشخصية و أيضا من خلال مشاهداتي للأطفال هنا، لم نكن ندرك أنه ليس من الضروري أن نخلق شيئاً منمقاً و متكاملاً و لكن من خلال كون ما نقدمه مبتكر فهو جميل أيضاً” هكذا تصف سلاف المبادرة

كما تضيف “مع كامل الإحترام لكل ما يقدمونه من جهود، فأنا على ثقة أنه لا يجب أن تكون مؤسسة أو جمعية لتحدث فرقاً بل إن الأفراد قادرين أيضاً أن يحدثوا هذا الفرق، إنها فقط مسألة إيمان بأنفسهم و الرسالة التي يقدمونها، عندما نفعل هذا فإن حدودنا ستكون السماء!”

في الأردن نظمت “مشاهد لأجل سوريا” فعالية لجمع التبرعات كما شاركت فيه فرقة “موشحات” السورية في صالة جدل في وسط مدينة عمان.

لمزيد من المعلومات: زوروا “مشاهد لأجل سوريا”

اظهر المزيد

نور عالول

خريجة كلية الإعلام – جامعة دمشق، طالبة ماجستير إعلام واتصال جماهيري في جامعة الشارقة كاتبة صحفية و محررة قسم اللغة العربية في بركة بيتس

مقالات ذات صلة

إغلاق