مصر, عبر-الحدود
الفنون @arفنون وتصوير

حسام مناديلي وقصص تُروى في وجوه مصرية !

حسام مناديلي، شاب مصري من مدينة القاهرة كان قد درس علم الحاسوب، وتوجّه بعد ذلك ليشُق طريقه في مجال التصوير الفوتوغرافي، أحد مؤسسي فريق فوتون للتصوير ودائماً ما يركز في صوره على عراقة مصر وتفاصيل الحياة فيها، اخترنا منها ألبوم “قصص تُروى في وجوه مصرية”، ولنعرف أكثر عنه وعن علاقته بالتصوير الفوتوغرافي كان لنا معه اللقاء التالي:

– كيف كانت البداية مع الكاميرا والتصوير الفوتوغرافي؟

البدايه كانت إني بحب التصوير دايماً بس مكنش عندي الفرصة الحقيقة إنى ادخل المجال ده واستنيت الفرصه دي ودخلت المجال وفرغت نفسى تماماً علشان اقدر أتعلم كل حاجه فى التصوير والحمد لله بعد متعلمت ابتديت أحط أهداف قُدامي إنى أكون مصور مختلف بنكة مختلفة وفكر مختلف عن المصورين الموجودين فى الساحة.

بخصوص ألبوم “قصص تُروى في وجوه مصرية” ما الذي دفعك لالتقاط هذه الصور ؟

ألبوم قصص تروى الفكرة جتلي بعد ماكنت حابب أوثق حال المهن الي هتنقرض واد إيه الناس دي عندها قصص وحكايات جواها سواء في شغلها أو في حياتها ومفيش حد بيشوفها قولت لازم اخلي الناس تشوف ده.

– دائما ما تحمل صورك معنىً وروح ونكهة العراقة في مصر، هل تركز على هذا الشيء ؟ حدثنا أكثر

كل مكان فى العالم فيه الحلو والوحش المهم انتا عاوز تبيّن ايه الايجابي ولا السلبي ورسالتك ايه انتا حامل رسالة للبشر، عاوزهم يحسوا ايه يشوفوا ايه.

-ماذا تعني لك الكامير وماهي علاقتك بها ؟

الكاميرا هيه حياتي وشغلي وكل حاجة ..

-ماهو طموحك في مجال التصوير الفوتوغرافي؟

طموحي نشر ثقافه التصوير الفوتوغرافي بشكل مختلف وتعليم التصوير ياخد حقه فى مصر هوه والمصورين بشكل أكبر .

 

لمزيد من المعلومات: صفحة حسام مناديلي على الفيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق