فلسطين, عبر-الحدود
أفكار مريحةالفنون @arمسرح ورقصملح الحياة

بريك دانس غزة حلم ورسالة !

إن ذهبتَ يوماً لمخيم النصيرات للاجئين في قطاع غزة، سيلفت انتباهك صوت موسيقا الهيب هوب الصاخبة آتية من مكان ما، وإن اقتربت أكثر من مصدر الصوت ستكتشف أن هنالك مجموعة من الشباب والأطفال يقومون بتدريبات على حركات جديدة في رقص البريك دانس.

هو مركز للتدريب على رقص البريك دانس تم إنشاؤه في عام ال 2003 من قبل شباب عرفوا هذا النوع من الفن وأدخلوه لقطاع غزة ليكون رغم الصعوبات التي واجهتهم في بداية المشوار بمثابة مكان لشحذ الطاقة الموجودة لدى الشباب وإيجاد طرق جديدة لتمثيل قضيتهم وإيصالها للعالم عن طريق الفن، وبالإصرار تمكنوا على مدار هذه السنوات من إثبات حضورهم والقيام بكثير من الدورات التدريبية وورشات العمل للأطفال والشباب الراغبين بتعلم رقص البريك دانس واستعراض لحركاته داخل غزة، وبحسب القائمين على فريق الكامبس بريكرز فإنه يسعى دائماً إلى : “رفع العلم الفلسطيني في لقاءات عالمية من خلال تأدية البريك دانس “ .

بإمكانكم زيارة صفحة فريق كامبس بريكرز على الفيس بوك ، والتعرف على الأداء والعروض التي يقومون بها، ومشاركتنا رأيكم حول هذه الطريقة في إثبات أن الفن مهما اختلفت مجالاته هو رسالة وإثبات وجود ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق