مصر, عبر-الحدود
أفكار مريحةالفنون @arمسرح ورقصملح الحياة

فرقة “إسمه إيه” أينما يكونوا تحضُر الإبتسامة !

مشاهد واقعية تغوص بحكايا وتفاصيل الحياة اليومية، تعتمد في إيصال الفكرة منها بتعابير الوجه والجسد، كما أنها تُحلق في فضاء خاص من الديكور والإضاءة والأداء الصامت، وهذا هو التعريف المبّسط لفن التمثيل الإيمائي المسرحي”البانتومايم” والذي يعتبر فنّاً من الفنون القديمة إلا أن أدواته تطورت بتطور الحركة المسرحية جيلاً بعد جيل.

سنجد في مصر فريق مسرحي مستقل يؤدي هذا النوع من التمثيل ويُعنى بنشر فكرته كيفما اتفق، والتعبير من خلاله عن قضايا تواجه الإنسان على كافة الصعد، وعلى حد تعبير أعضاء فرقة “إسمه إيه” المكونة من أحمد برعي، صفاء يحيى، محمد تايجر ، هشام رجب وأسماء زبدية فإن الفريق يهتم ب : ” تطوير عناصر العرض الايمائى ( المايم ) بما يتناسب مع تطور المسرح الايمائى فى العالم عن طريق التدريب و العمل على مشاريع تعنى بقضايا معاصره و تعمل لإحداث فرق في المجتمع على عدة صعد و تخدم العديد من الفئات و تساهم فى ارساء فكرة المسرح الايمائى و ترويجها”

الفريق له الكثير من العروض المسرحية الإيمائية، والمكان بالنسبة لهم غير مقتصر على خشبة المسرح فغالباً ما تجدهم يخرجون بفنهم لتقديم عروض في الشارع وفي المراكز والمدارس والحدائق العامة، وأينما يكونوا تحضُر الإبتسامة !

لمزيد من المعلومات : فرقة اسمه إيه على الفيس بوك  ، موقع فرقة إسمه إيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق