المغرب, عبر-الحدود
الفنون @arفنون التصميم

أسعار الأعمال المغربية تفوق التوقعات في مزادات باريس

في المزادات العلنية طالما حدثت المفاجآت، في باريس هذه المرة، أطاحت الأعمال المغربية بتوقعات خبراء المزادات محققة أرقاماُ قياسية في أسعارها، فبدلاً من 18 الف يورو التي وضعت كسعر تقديري للوحة الفنان المغربي أحمد لورديغي دُفِع مبلغ 73700  يورو مقابل العمل الفني، وذلك ضمن مزاد “مروكن سبريت” لبيع اللوحات الفنية في دار “رتيكوريال” للمزادات في باريس.

لوحة لورديغي لم تكن الوحيدة في المزاد الذي ضم  نحو 120 عملاً  فنياً يعود إنجازه إلى الفترة ما بين القرن التاسع عشر مروراً بالفن الحديث إلى غاية جيل الشباب من الفنانين المغاربة المعاصرين مخلدة بذلك 140 عاماً  من الابداع في المغرب.

كما سجل المزاد مبلغ مليون و500 ألف و971 يورو، متجاوزة توقعات المنظمين، وجاءت المفاجأة مع أعمال الفنانين المغاربة أمثال حسن لكلاوي الذي بيعت لوحته بـ 52600 يورو، والجيلالي الغرباوي الذي وصل ثمن لوحته إلى 41500 يورو، كما حققت الابداعات المغربية المعاصرة حضوراً مميزاً في هذه التظاهرة، ومنها أعمال الفنانين سعيد عفيفي ونجية مهادجي.

وقال مدير قسم الاستشراق بمؤسسة “أرتكوريال” لبيع التحف الفنية بالمزاد، إنه بعد العرض الأولي لهذه الأعمال بالدار البيضاء في بداية تشرين الثاني الجاري، كان جامعو التحف على الموعد في باريس سواء داخل قاعة العرض أو عبر الانترنت والهاتف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق