فلسطين, عبر-الحدود
أفكار مريحةالبركة فينالمحة عن ...ملح الحياة

بعمر الـ ١٦ وتتصدر قائمة الأشخاص الأكثر تأثيرا في العام 2014

هي فقط أرادت أن توصل صوت الأهالي أو ربما صراخهم من حولها في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، ولم تعرف بأن صدى هذا الصوت قد وصل بعيداً في هذا العالم، هي ماتزال في مقتبل العمر وتحمل قضية بلدها بكل عزم وتكتب له وعنه كل يوم، وقد تم اختيارها من قبل مجلة “فورن بوليس” العالمية، لتكون في صدارة قائمة الأشخاص الأكثر تأثيرا في العالم لعام 2014.

فرح بكر فتاة بعمر السادسة عشر من مخيم الشاطئ في قطاع غزة، وككل من شهدوا الحرب الأخيرة في داخل غزة لم تقف صامتة ومكتوفة الأيدي أمام كل ما حدث، بل دونته لحظةً بلحظة وبكلمات عفوية ومباشرة كانت ترسلها عبر صفحتها على تويتر، معبّرة عن لحظات قاسى فيها الفلسطينيون الكثير وموثقة ماجرى بالصور والفيديوهات لتصبح من أكثر الأشخاص متابعة ومصداقية، ومن خلال ماكانت تنشره باللغة الإنكليزية على هذه الصفحة التي تابعها الآلاف حول العالم، استطاعت أن تُغير نظرة المتابعين لحسابها من دول العالم وتقنعهم بحقيقة الأوضاع في فلسطين وتعرضها للعدوان المستمر وليس العكس.

وفي حديث لفرح أشارت إلى أنها راضية عن نجاحها في إيصال صوت شعبها المُتعب لكل العالم، ومن أمانيها أن تكتب يوماً “هنا لاتوجد حروب ولاقصف، وينام الأطفال وهم يبتسمون”.

لمزيد من المعلومات بإمكانكم متابعة فرح بكر عبر حسابها على تويتر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق