البحرين, عبر-الحدود
أفكار مريحةتراث وحنينملح الحياة

الخيول العربية تتسابق على تاج الجمال أمام العالم في البحرين

الصقلاوية، الحمدانية، الطويسة، الشويمة، وكحيلة العجوز، هي أسماء أشهر أنواع الخيول العربية الأصيلة التي شكلت ولا تزال جزءاً من ثقافة العرب. لعالم الخيل التي تدهشك في مدى تفصيلها من أسماء الخيل حسب عمرها، وأوصافها إلى موقعها في السباق، لم تعد تستخدم معظم هذه المفردات في عالم اليوم، لكن مازالت الخيول العربية مضرب مثل في الجمال والعرق الصافي.

في البحرين اختتمت يوم السبت الفائت فعاليات بطولة البحرين لجمال الخيول العربية الأصيلة بدورتها الثانية لهذا العام، والتي تُنظمها جمعية البحرين للخيل، حيث شارك فيها محليّاً أكثر من 120 خيل عربية أصيلة وأشرف على التحكيم نُخبة من الحكام الدوليين.

وذكر أحمد حمزة عضو المؤتمر الأوروبي لمنظمات جمال الخيل العربية الأصيلة “إيكاهو” أن :“مسابقات جمال الخيل ليست مُجرّد أحداث استعراضية بل هي فرصة مهمة للمُربين ليتعرفوا على معلومات تُفيدهم في تحسين مستويات الجياد”، كما أكد من جانبه علي البحار المسؤول التنظيمي لبطولة البحرين للخيل بأنها لهذا العام شهدت حضوراً مميزاً من قبل الجماهير المواطنين منهم والمقيمين وأقيمت هذه البطولة بجهود محلية بحتة وبدعم عدد من الرعاة أبرزهم بنك البحرين والكويت وأُقيمت وفق معايير دولية لسباقات جمال الخيل العربية الأصيلة.

يُذكر بأن جمعية البحرين للخيل تأسست بدافع الحفاظ على الطابع والقيمة الفريدة لمجتمع الخيول في مملكة البحرين وخلث الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على التراث وثقافة الخيل على كل المستويات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق