“الفنان الفلسطيني..هو الثروة الوطنية الأغلى التي نملك” هذا هو شعار صحيفة الفنان في قطاع غزة التي صدرت في بداية شهر كانون الثاني (يناير) – 2015 لتكون منبراً خاصاً وملتزماً بالفن والفنان الفلسطيني في كافة أرجاء المعمورة، وتسليط الضوء على إنتاجه وإنجازاته الفنية.

بعد مخاض كبير وعدم قدرة على تأمين الدعم المادي الكافي لإصدار صحيفة الفنان في غزة، منذ أن بدأت الفكرة تتبلور لدى الفنان والمخرج الفلسطيني سعيد البيطار ومجموعة من الفنانين الفلسطينين لإيجاد منصّة تبرز إبداعات الفلسطينين، هاهي ترى النور وتصدر في ثماني صفحات بطبعتها الأولى وتم توزيع حوالي الـ 5000 نسخة ورقية منها كمرحلة أولية لزيادة العدد بشكل تدريجي.

وفي إشارة للقائمين عل صحيفة الفنان لتوضيح المنحى والمسار الذي تلتزمه مواضيعها المطروحة فإنها تتناول أعمال وأخبار الفنانين الفلسطينين في الوطن والمنافي، مع تسليط الضوء على الإبداع الفلسطيني في مجالات الثقافة والفكر الحر، وأشكال الفن التعبيري للمسرحيين والسينمائيين والأدباء، ومجالات أخرى مقل الفنون التشيلية والشعبية وغيرها كما سيتم التركيز في كل عدد تصدره الصحيفة على فنان فلسطيني راحل بسيرته وأعماله والتعريف بها ليبقى في ذاكرة الأجيال.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة الفنان الصادرة عن مؤسسة المنطار للدراما والإنتاج الفني والتوزيع، ستوزع عددها بشكل دوري كل شهر.

لمزيد من المعلومات: صفحة الفنان على فيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق