فلسطين, عبر-الحدود
أفكار مريحةالفنون @arملح الحياة

مشروع بصمة: للتأكيد على الهوية الفلسطينية بالفن ..

من خلال إطلاقه لمشروع ( بصمة) يسعى الفنان الفلسطيني الشاب هاني خوري، إلى تحطيم ثلاثة أرقام قياسية في موسوعة  غينيس العالمية، وذلك عن طريق رسم لوحات فنية ومجسم ضخم خلال أسبوع واحد.

يريد هاني خوري (24 عام) من خلال مشروعه التأكيد على الهوية الفلسطينية، وعدم تسمية الفلسطينين في الداخل المُحتل ب (عرب 48) أو (عرب إسرائيل)، ومن هذا المنُطلق بدأ مشروع ( بصمة) الذي وصفه الخوري في حديث له بأنه : “مشروع للتأكيد على فلسطينية الأرض من خلال حدث فني ثقافي عالمي، ورسالة لكسر الحصار الثقافي والفني”.

سيقوم الخوري برسم ثلاث لوحات فنية تُعبر عن القضية الفلسطينية ورموزها ليوصل من خلال ذلك قدرة الشباب الفلسطيني على الإبداع وتمسكهم بحلمهم وقضية بلادهم التي يناضل الجميع من أجلها بكافة المجالات وحسب موهبته التي يملك، وبحسب ما أشار إليه ستكون اللوحة الأولى تكريماً للمرأة العربية في المجتمع، أما اللوحة الثانية فهي بمثابة تكريم للأدب الفلسطيني والتي سيرسم فيها لوحة للشاعر محمود درويش، وأيضاً سيتم العمل على إنشاء مُجسم ضخم لشجرة الزيتون، التي ترمز لصمود وتمسّك الفلسطينين في الداخل المحتل بأرضهم .

المشروع لايزال في بدايته وبحاجة لمتطوعين، كما هو بحاجة لدعم مادي ومعنوي فإن رغبتهم في مشاركة الفنان هاني خوري مشروعه بإمكانكم التواصل معه عبر صفحة مشروع بصمة على الفيس بوك .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق