فلسطين, عبر-الحدود
الفنون @arكتب، شعر ومدونات

عن فلسطين .. أول رواية مكتوبة باللغة الإنكليزية من غزة

أن تتحدث للعالم عن قضية بلدك وهموم شعبك وظروفهم باللغة الأكثر انتشاراً، لتقدم لهم نماذج حياة ومعاناة مجتمعك بالأدب، هو أمر مدهش ورسالة تصل قبل غيرها لكلِّّ الإنسانية، هذا ما فعله شاب من غزة حين طرح القضية الفلسطينية ونضالها عبر رواية كتبها باللغة الإنكليزية صدرت مؤخراً.

“مازلت أعيش هناك” رسالة الشاب محمد صلاح عرفات (22عام) من قطاع غزة الذي أصدر أول رواية مكتوبة باللغة الإنكليزية من غزة بهذا العنوان، متحدثاً من خلالها عن الكثير من الأحداث التي مرت على فلسطين منذ عام 1948 ولغاية عدوان غزة عام 2014، مستعرضاً في 130 صفحة، خمسة فصول تتلاقى في خطوط أدبية متعددة تجمع بين وصف بساطة الحياة في فلسطين وجمالها وأخلاق شعبها في الفصل الأول ثم تنتقل في الفصل الثاني لتعرض صوراً عن وحشية العدوان الإسرائيلي، حتى يبرز بطل الرواية في الفصل الثالث وهو شاب يُدعى رمزي يقود ماتبقى من الرواية إلى فكرة التشبث بالأرض وعدم التنازل عن الهوية الفلسطينية وحقها المشروع.

بعد أن استغرق عرفات 3 أشهر بشكل متقطع في كتابة روايته وفرغ منها عام 2013 تم إصدارها من قبل دار نشر أمريكية بكندا عام 2014، مستثمراً مهارته وإتقانه للغة الإنكليزية، كجواب لأسئلة كانت تصله من أصدقاء له حول العالم.

هذه الرواية هي الأولى المكتوبة باللغة الإنكليزية من غزة، وحازت على ردود فعل إيجابية في العديد من الأوساط الغربية ووصل صدى صوتها إلى الكثيرين ممن يجهلون تفاصيل القضية الفلسطينية، وبعث يهودي لكاتبها رسالة يقول فيها : “أشكرك كثيراً لأنك أوصلتني للحقيقة”.

تعرفوا على الكاتب أكثر في لقاء معه  كما يمكنكم طلب الرواية عبر موقع أمازون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق