الامارات
المرأة والأعمالعالم الأعمال

هذا كان خيارها وبه باتت مصدر إلهام في المجتمع الإماراتي

قبل خمسة وعشرين عاماً بالضبط، في يوم ربيعي اعتيادي تغيرت حياتها إلى الأبد. في حادث سيارة كانت المتضررة الأكبر فيه، أصيب الحبل الشوكي، ولم تعد قادرة على التحرك. البقاء في المنزل لتعيش على راتب إعالة الدولة لذوي الاحتياجات الخاصة، كان إحدى الخيارات المتاحة، لكن ليس الوحيد. في عمر الثلاثة والعشرين لم تقبل به كخطة للمستقبل الطويل.

كليثم عبيد بخيت ، امرأة إمارتية تغلبت على التحديات لتكون إلهاماً وقدوة ناجحة، لأؤلئك ممن يتطلعون إلى تحقيق طموحاتهم في المجتمع الإماراتي. في مقطع مصور قصير، نشر على حساب حكومة الإمارات على يوتيوب، تتحدث بخيتي عن قصتها وكيف استطاعت أن تلعب هذا الدور الهام في المجتمع النسائي الإماراتي النامي.

كليثم، هي موظفة في وزارة الصحة، تروي في المقطع كيف ساعدتها برامج التأهل من الحكومة الإماراتية أن تجد مكاناً في قطاع الرعاية الصحية، لتمسي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين. هي أيضاً إحدى مؤسسات جمعية أهالي ذوي الإعاقة في الإمارات.  تقول: “لا يزال أمامي الكثير. حققت وبرزت على الصعيد الشخصي. لكن هناك أجيال أعيش معهم أؤمن بقدراتهم.”

يسلّط المقطع الضوء على أهمية التعليم وقيم العائلة في تطور المجتمع، مبرزاً أن طريق النجاح يبدأ من الإيمان الداخلي بالقدرة على الإنجاز للوصول إلى الهدف.

يذكر أن قناة حكومة الإمارات على يوتيوب بدأت في الأول من حزيران العام الماضي، مقدمة منبراً للتوعية بحملات الحكومة التنموية، ومصدراً رسمياً لأخبار الحكومة الاتحادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق