سوريا, عبر-الحدود
البركة فيناحول عالمنا @ar

أحمد الظاهر “الساحر الصغير” مُعجزة رياضية عمرها 6 سنوات

مُعجزة رياضية عمرها 6 سنوات، الساحر كما يُلقبه الوسط المحيط به والذي فعل ما يعجز عن فعله الكثير مُتألقاً ومُمتعاً، ليس ذلك بالتضخيم أو لإثارة الفضول، فعند مشاهدة الفيديوهات التي تُنشر عنه ستتيّقن بأنك أمام ظاهرة كروية تستحق المتابعة وتسليط الضوء عليها لتكون يوماً من الأيام حاضرة في ملاعب عالمية تُسجل اسمها بقوة وتُعلنه نجماً يُمثل كرة القدم العربية. أحمد محمد الظاهر (10 كانون الثاني- 2009م)  من نادي مدينة جبلة للصغار، هو ذلك الطفل المعجزة.

كأهداف غاريث بيل لاعب ريال مدريد وديفيد بيكهام وميسي وأسماء رياضية كبيرة في سماء كرة القدم العالمية، يستطيع أحمد الظاهر إيداع الكرة في المرمى، فقدمه التي تُقدم أجمل الاستعراضات تعمل بمبدأ السنتمتر، لا تُخطئ هدفها، يُسدد نحو أي جسم ليصيبه مرات ومرات، ليست الصدفة من تقف إلى جانبه بل مهارته وإبداعه الكبيرين.

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=QN86fZt01Qw]

تَلّقى الظاهر التدريب والمتابعة على يد الكابتن جهاد سلامة ثم تولى المهمة عنه الكابتن أحمد عكرة، وقد استحق لقب الساحر الصغير بعد إمتاعه لكل من شاهده، حتى أنه تلقى عروضاً من أندية عربية وأخرى أجنبية للانضمام إليها.

“تعلم اللاعب الصغير اللعب بالكرة قبل الكلام، ومنذ عامه الأول ومعشوقة الملايين ملتصقة به، يقول إن أقسى عقوبة يمكن أن يخضع لها هي إبعاد الكرة عنه، فهي شريكته 24 ساعة في اليوم حتى أنه يضعها في سريره أثناء النوم” ما قاله والد الطفل أحمد لـ “السفير” عن شغف ولده.

بعد مشاهدته وسماع كلماته الأخيرة في كل فيديو، ماذا تقول عنه ؟ شاركنا الرأي

لمزيد من الفيديوهات يمكنك زيارة الصفحة الرسمية الخاصة بأحمد الظاهر على فيس بوك، يوتيوب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق