لم تعد الكاميرا حكراً على وسائل الإعلام، حيث يقوم مجموعة من المصورين بحملة لالتقاط صور لسوريين في أنحاء العالم بعنوان ” عيون سورية حول العالم” بدعم من قبل ” المنزل السوري “، في محاولة لتقديم صورة جديدة عن السوريين بشكل مختلف عن تلك التي نراها في نشرات الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي.

الفريق يتألف من ستة مصورين (مادونا أديب، خالد الورع، أنطوان عنتابي، يوسف شوفان، زكي الأسمر،زيّاد الأسمر ) متوزعين في أربعة عواصم (دمشق، بيروت، مونتريال، نيويورك) حيث يقوم كل منهم بالتقاط صور لسوريين في محاولة لتشكيل رابطة روحيّة بين السوريين الذين لايعرفون بعضهم، كما تعمد هذه الصور لتوثيق الحالة التي يمرُّون بها سواءً بطريقة عفوية أو بعد تجهيز فضاء الصورة .

ترسم الصور ” لحظة” للسورين سواءً في الداخل أوالخارج، ومن يتم تصوريهم إما مغمورين أوعابرين بالإضافة لبعض الفنانين الشباب الذين تحاوِّل العدسة التقاط حياتهم اليومية، وبجوار الصورة يُوضع اقتباس أو محادثة بسيطة تلخّص الحالة التي تعبر عنها كل صورة\ لوحة.

يقول يوسف شوفان ، مصور و مؤسس المشروع : كلّ العاملين بالمشروع متطوعين، و قد تمكنّا من الانطلاق بميزانية “0$”، والأهداف الرئيسية من المشروع هي إحياء الجانب الاجتماعي والروحي للسوريين في ظل الصراع الدائر”

لمزيد من المعلومات : http://www.syrianeyesoftheworld.com

 

اظهر المزيد

عمار المأمون

A free lance journalist working from Damascus

مقالات ذات صلة

إغلاق