انفرد بكونه أصغر كاتب سيناريو عمراً في العالم العربي، “رامي كوسا” سيناريست سوري من مواليد العام 1989، تداول اسمه مؤخّراً في الأوساط الفنيّة بعدما أشرف المخرج العتيق “علاء الدين كوكش” على إخراج مسلسل “القربان” من تأليف “رامي كوسا” ومن بطولة عدة نجوم من الدراما السورية. وقد كان لنا مع رامي هذا الحوار:

1) من هو رامي كوسا؟
أنا شابّ سوريّ جداً.

2) متى أبدى رامي اهتماماً بمجال كتابة السيناريو؟ وما الدافع وراء ذلك؟
يكتب الإنسان منذ الألفيّة الثالثة قبل الميلاد، أكتب منذ طفولتي، بدأت كتابة السّيناريو على وجه الخصوص قبل ستّ سنوات من تاريخ الإجابة عن هذا السّؤال، الكاتب خالق، يصنع شخصيّاتٌ ويحيك مصائرها ويرسم لها ملامحاً وتاريخاً ومستقبلاً وانتماءات، كتبت لأجرّب متعة الخلق.

3) كيف يمكن لشاب في عمرك أن يخطو هذه الخطوة الهامة في مجال كتابة السيناريو وسط كل الصعوبات التي يواجهها في سورية؟
(خطّط ،آمن، نفّذ) معادلةٌ من ثلاثةِ أقانيم، اشتغل عليها وأعلن نفسك محكمةً عليا لمنجزكَ الورقيّ ..هذا كلّ ما في الأمر.

4) كم عملاً قد أنجزت حتى الآن؟ وكم منها قيد التصوير؟
إضافةً إلى القربان، كنت قد انتهيت من كتابة الفيلم القصير “حُليّ” لصالح المؤسّسة العامّة للسّينما، وأتبعته بفيلمٍ قصيرٍ آخر يحملُ عنواناً مبدئياً “غزل البنات” لصالح الجهة المنتجة ذاتها، أشتغل اليوم على مشاريع جديدةٍ قد تبصر النّور خلال الأشهر القليلة القادمة.

5) كيف يعبّر رامي عن طموحه؟
بمزيدٍ من الفنّ، سوف أكتبُ وأصنع السّينما وأصادق المسرح حتّى الموت، أو ما بعده.

6) كلمة أخيرة للشباب العربي.
“اقرأ …. باسم وطنكَ وفتاتك الّتي تحبّ”

لمزيد من المعلومات: صفحة “القربان” على الفيسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق