الكويت, عبر-الحدود
المرأة والأعمالعالم الأعمال

أول إمرأة كويتية تنجح في مهنة ميكانيك السيارات !

قد تكون مهنة ميكانيك السيارات من المهن التي لايستطيع الكثير من الرجال القيام بها لصعوبة متطلباتها وباعتبارها من المهن الشاقة جسدياً، ولكن عندما يكون الأمر متعلقاً بحب هذه المهنة ورغبة شديدة في العمل بها ستكون مناسبة وممتعة حتى للنساء، وهذا الأمر واقع في حكاية السيدة أمل ربيعة “أم علي” والتي تعتبر اول إمرأة كويتية تعمل في مجال ميكانيك السيارات.

بدأت أم علي في هذه المهنة منذ عام 1998، وبالرغم من الاعتراضات التي واجهتها في بداية مشروعها من الوسط الاجتماعي الذي تعيش فيه وذلك بكونها إمرأة قد يصعب عليها القيام بها، إلا أنها أصرت على المواصلة والتميز فيها وتمكنّت من تغيير هذه النظرة لديهم وشرعوا بتشجيعها ليتحول مشروعها من محل صغير إلى ورشة ميكانيك معروفة وكبيرة، وكانت قد أشارت إلى ذلك في حديث لها : “في بادئ الأمر صعوبات من الأهل والأقارب الذين لم يتقبلوا عملي كميكانيكية سيارات، لكن وقوف زوجي وأبنائي خلفي جعلني أتخطى تلك الصعاب وأتميز في المهنة التي ارتضيتها وأحببتها، وبارغم من كوني أمّاً لأربعة أبناء تقع مسؤوليتهم على عاتقي، إلا أني أنظم وقتي قدر المستطاع وأحاول التوفيق بين العمل والمنزل وهذا هو سر النجاح”.

هذه هي الرغبة والإرادة والتحدي وكنصيحة في حال تعطلت سيارة أحدكم وكان بالقرب من شارع كندا دراي في المدينة الصناعية بالكويت، فليسأل عن ورشة السيدة أم علي هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق