لاريب أن بداخل كل إنسان قدرة وإمكانية لفعل ما يريد في حال وضع ذلك نصب عينيه وعمل عليه بكل ما أوتي من عزمٍ وإرادة، وقد يستغل أبسط الأشياء لابتكار وصنع أمور عظيمة، وهذا كان حال الشاب العراقي وليد رحيمة القاطن حالياً في مدينة العمارة جنوب بغداد، والذي يضع اللمسات الأخيرة في مشروع تصنيع طائرة استطلاع جايروكوبتر” مستخدماً في ذلك معدات بسيطة .

قام وليد باستخدام مولد كهربائي صغير ومواد من الخشب قام بتجهيزها في ورشته المنزليه، لتكون طائرة ذات وزن خفيف “100- 120” وتحلق إلى مسافات أبعد بحيث لا تحتاج إلى صرف كمية بنزين كبيرة ويكفيها لتر بنزين واحد في الساعة، وكل ذلك بكلفة إجمالية وصلت ل 2500 دولار لتجهيزها بالكامل، أي أن هذا الرقم هو أقل بكثير من التكلفة التي تُصنّع بها مثل هذه الطائرات في الشركات الأجنبية.

هو حلمٌ عند وليد رحيمة منذ الطفولة لأن يكون طياراً، وهاهو يبتكر أحد أدواته ! شاركونا أرائكم حول هؤلاء الذين يثابرون من أجل تحقيق أحلامهم وجعلها واقعاً !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق