مصر
اختراعات و ابتكاراتبيئةتصميم مستدامسياسة بيئيةعلوم وتكنولوجيالتعرف أكثر

نانو تكنولوجي تجمع مصر والتشيك في مختبر واحد

النانوتكنولوجي، هي تقنية تهتم بابتكار تقنيات ووسائل جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر وهو وحدة قياس تساوي جزءاً من البليون من المتر، ما يساوي واحداً على عشرة آلاف من سُمك شعرة في رأس الإنسان.

حسناً ليس ذلك ما نكتب عنه في موقعنا، لكن الخبر السعيد هنا، هو أن هذه التقنية المعقدة، والتي تعتبر “أعجوبة العالم الجديدة” بدأ تطبيقها في الشرق الأوسط، وعلى يد علماء عرب. الدكتورة منال عادل، أستاذة في المكافحة البيولوجيّة لأمراض النبات، تتولى قيادة مشروع عن استعمال النانوتكنولوجيا في ابتكار مبيدات حيويّة لمكافحة آفات تصيب المزروعات الخضر.

تذكر عادل، وهي تعمل في “المركز القومي المصري للبحوث”، أنه بدأ البحث عن وسائل طبيعيّة آمنة لتكون بديلاً للمبيدات الكيماويّة في مكافحة الآفات، خصوصاً المبيدات الحيويّة التي تؤذي النبات، حيث أطلق مشروع مصري تشيكي بين”أكاديمية العلوم التشيخيّة” و”أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا” في مصر، لابتكار مبيدات حيويّة لا تسبب أضراراً للبيئة والإنسان والحيوان، وذلك بالاعتماد على النانوتكنولوجيا.

في شرح عام لفكرة المشروع، يجري تحميل الزيوت مواد طبيعيّة آمنة لها تأثير فعّال ضد الحشرات، على جزيئات بحجم النانومتر، الذي ذكرنا أنه يساوي واحداً على عشرة آلاف من سُمك شعرة في رأس الإنسان.

تضيف عادل أن أهمية المشروع تكمن في الاستفادة من النانوتكنولوجيا التي تعطي وسائل سريعة وفعّالة واقتصادية، معربة عن الأمل في التوصل عند نهاية المشروع إلى منتج تطبيقي واقتصادي يفوق المنتج الأصلي كفاءة وسرعة، كما يكون أكثر مقاومة للظروف البيئية القاسية. وأعربت عن أملها في أن يتوصل فريق العمل المشترك إلى ابتكارات موثّقة في براءات اختراع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق