تونس, عبر-الحدود
الفنون @arموسيقى

أيام قرطاج الموسيقية تجمع مبدعي الموسيقى العربية بملامح جديدة

بملامح جديدة وبعد انقطاع لأكثر من أربع سنوات وبمشاركة نجوم الموسيقى العربية تنطلق في تونس الدورة الثانية من أيام قرطاج الموسيقية هذا العام، لتكون بداية لملتقى سنوي يجمع كافة المبدعين والمهتمين بالمجال الموسيقي.

تعود أيام قرطاج الموسيقية لتفتح أبوابها في الفترة ما بين 14 -21 أذار/ مارس الجاري، بتصوُّر لملامح جديدة تُميّزها في احتوائها على تأكيد التنوع الفني والحريات في الإبداع الموسيقي، وتركيزها كبادرة هي الأولى من نوعها على إنشاء سوق موسيقية جنوب متوسطية تسعى لإبراز المبدعين التونسيين وإنجازاتهم في الحقل الموسيقي وبالتالي الانفتاح على المحيط العربي والإفريقي، كما سيكون هنالك إنطلاقة لصالون الصناعات الموسيقية يضم صانعي الآلات وبائعي الكتب والكراسات الموسيقية، بالإضافة إلى صب الاهتمام على الطفل وإعلائه مكانة ضمن برامج وورشات عمل في العزف والغناء والتوجيه الموسيقي، كما هو الأمر بالنسبة لطلبة الموسيقى.

وفي نهاية التظاهرة ستتوج جائزة “زرياب التكريمية” شخصيات فنية وعلمية لها بصمتها الخاصة في الموسيقى العربية ومحافظتها على الموروث الموسيقي المتوسطي، وسيتولى الفنان اللبناني مارسيل خليفة رئاسة لجنة تحكيم تظاهرة أيام قرطاج الموسيقية التي تضم كل من الموزع الموسيقي التونسي عصام الشرايطي وعازف الناي السوري مسلم رحال والمغنية آمي سيكو من مالي وآدم فتحي وليلى حجيج من تونس، كما وتستضيف هذه التظاهرة لإحيائها كل من الفنان السوري صباح فخري واللبناني راغب علامة والفلسطينية ريم بنّا .

للإطلاع على برامج وتفاصيل أيام قرطاج الموسيقية، بإمكانكم زيارة الموقع الإلكتروني من هنا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق