ليبيا, عبر-الحدود
صحة و عافيةملح الحياة

التزلج الشراعي على الماء في ليبيا من هواية إلى هوس إلى مغامرات ممتعة

إن اقتربت أكثر نحو بعض السواحل في طرابلس وبنغازي أو زوارة ستجد مجموعة من الأشرعة الملونة تطير هنا وهناك وفق تنسيق وانسجام معين؛ أشرعة ترتفع وتنخفض تُحاذي الريح وتسير بسرعته. اعلم وقتها أن ماتستمتع برؤيته هو عرض أو تدريب في رياضة “التزلج الشراعي على الماء” أو ما يسمى “الكايت بوردينغ”، يقوم به شباب ليبيون موهوبون من مدرسة أصدقاء الريح.

يُظهر هذا الفيديو مدى إتقان هؤلاء الشباب لهذه الرياضة واستمتاعهم بها، فهناك علاقة صداقة باتت تجمعهم بالموج المنهدر والريح المندفعة، يتناغمون معها بحركات خاصة، صداقة صنعت من هوايتهم هوساً ومن صعوبة أدائها فناً ومغامرة ممتعة ومن تدريبهم احترافاً.

ظهر هذا النوع من الرياضة في الآونة الأخيرة في ليبيا وأصبح له شعبية بين الشباب، وبعد جهود من بعض المحترفين في طرابلس منذ العام 2012 م لتكوين مدرسة خاصة بهم، تمكنوا من إيجاد ملتقى يجمعهم على حب هذه الرياضة، وانضم إليهم العديد من الشباب والشابات الهواة من مختلف الأعمار في كل من طرابلس وبنغازي وزوارة، وأطلقوا عليه “أصدقاء الريح”.

إن أردت عدم الاكتفاء بمشاهدة أصدقاء الريح، يمكنك الانضمام إليهم ومشاركتهم فنون هذه الرياضة عبر دورات يُقدمها المشرفون على المدرسة لتعليم مهاراتها بالإضافة إلى رياضات مائية أخرى تندرج في قائمتها كالغوص الحر والسباحة والقوارب الشراعية والسنوركلينج وغيرها.

لمعلومات أكثر حول أصدقاء الريح، قم بزيارة موقعهم الإلكتروني وصفحة الفيس بوك الخاصة بهم، وشاركنا رأيك حول ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق