الاردن, عبر-الحدود
أفكار مريحةالبركة فيناحول عالمنا @arملح الحياة

كيف تُحوّل حفل زفافك إلى عاطفة فريدة وإحساس مختلف بهموم الآخرين

أن تُشارك أكثر لحظاتك خصوصية وأعظمها تميّزاً في حياتك مع الآخرين، يعني أن في داخلك ذلك الإنسان الذي يملك مستوى عالٍ من المشاعر المتدفقة والعاطفة الفريدة، هي كذلك تأتي من مواقف بسيطة ربما أو حتى عفوية وتترك أثراً بالغاً لدى المُحيط، وفي بادرة لزوجين أردنيين أقاما حفل زفافهما بحضور عدد من اللاجئين من دول عربية أخرى كان المثال على ما نقول حاضراً .

هي لفتة جميلة بادر إليها كل من السيد معتز مانجو وزوجته بسمة عمر، حين اختاروا لحفل زفافيهما طريقة مختلفة في قاعة صغيرة بفندق الملك غازي في العاصمة عمّان حيث دعوا إليها الأسبوع الفائت عدد من اللاجئين السوريين والعراقيين وآخرين من دول عربية ليحتفلوا معهم في يوم زفافهما ، مُقدمين بذلك فكرة جديدة ومفهوم مختلف لمساندة الآخرين معنوياً تاركين الباب مفتوحاً لأفكار جديدة قد تخفف من معاناة إخوانهم الذين يعيشون ظروفاً صعبة في ضل الأوضاع التي سببتها الحرب .

بسمة عمر قالت أن الفكرة انطلقت من رغبة شديدة لكي يشاركهم الآخرون فرحتهم، مشيرةً إلى أنها لا تفرح إلا إذا كان الجميع من حولها سعداء مع بعضهم وهذا شيء بسيط يستطيع المرء فعله، وأضافت أن قسماً من المال الذي تم توفيره بإلغاء فكرة إقامة حفل زفاف كبير سيتم تقديمه ثمناً لبطاقات طعام لأسر اللاجئين بعد أن قرر برنامج الأغذية العالمي تخفيض سقف المساعدات لهم.

 

نستطيع دائماً اختيار طريقة خاصة تميزنا لتكون حافزاً لأفكار جديدة تُلهم الآخرين، هل لديكم رأي حول ما فعله هذان الزوجان ؟ شاركونا به في تعليق .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق