الامارات, الجزائر
التعليم المبتكربالتعليم أستمر#تعليم @ar

تعرّف على الفائز بتحدي القراءة العربي لهذا العام!

في لفتة مهمة واستثنائية تعد الأولى من نوعها من حيث هدف التنافس وحجمه والإنجازات التي حققته في بناء شبكة من القراء العرب الناشئين، أعلنت لجنة تحكيم “تحدي القراءة العربي” عن الفائز الأول في هذا التحدي لهذا العام.

صورة المتسابق الفائز
الصورة من موقع تحدي القراءة العربي

من دار أوبرا دبي، تم الإعلان عن الحائز على المرتبة الأولى في تحدي القراءة بالعربي، وهو الطفل الجزائري محمد عبد الله فرح، بعد منافسة جمعته مع أطفال من كافة أقطار الوطن العربي، وصل ثلاثة منهم للجولة الأخيرة فيه، وهم رؤى حمو ووفاء البقالي ومحمد عبد الله فرح.


تحدي القراءة العربي، يهدف بحسب القائمين عليه إلى: “تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة في حياتهم تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم. كما أن القراءة تؤدي إلى تنمية مهارات الطلاب في التفكير التحليلي والنقد والتعبير، وتعزيز قيم التسامح والانفتاح الفكري والثقافي لديهم من خلال تعريفهم بأفكار الكتاب والمفكرين والفلاسفة بخلفياتهم المتنوعة وتجاربهم الواسعة في نطاقات ثقافية متعددة”.

أما عن آلية التسجيل في هذا التنافس فهي تعتمد منذ البداية على ترشيح الطلاب المشاركين من قبل مشرفيهم في مدارسهم الأساسية، ومن ثم على قدرة الطالب المُشارك على قراءة عدد كبير من الكتب خلال فترة محددة، تبدأ بعشرة كتب يقوم الطالب على تلخيصها في عشر صفحات، وعبر مراحل خمسة يكون الطالب قد انتهى من قراءة وتلخيص خمسين كتاباً.

لتكون ضمن المنافسة في الدورة القادمة، يمكنك زيارة موقع التحدي من هنا، والإطلاع أكثر على تفاصيله.

ما رأيكم حول ذلك؟ شاركونا بتعليق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق