سوريا, تركيا
البركة فيناالمرأة والأعمال

“ننسج حبنا عقدة عقدة” حملة لحياكة قبعات صوفية للاجئين السوريين

ترأست المواطنة التركية حسيبة توران حملة “ننسج حبنا عقدة عقدة” بمساعدة مجموعة من النساء التركيات لحياكة قبعات صوفية بهدف دعم اللاجئين السوريين، حيث استوحت توران هذه الفكرة بعد زيارتها لمخيم اللجوء السوري في ولاية شانلي أورفة جنوب تركيا، فبعد أن رأت صديقتها تحيك قبعة من الصوف لحفيدها قررت أن تحيك القبعات للاجئين رغبة في مساعدتهم.

 

بدأت الحملة بمشاركة عدد بسيط من النساء ولكنها انتشرت تدريجيا إلى أن وصلت إلى زوجة الرئيس التركي أمينة أردوغان، ووزيرة شؤون العائلة والسياسات الاجتماعية سيما رمضان أوغلو اللتان قررتا المشاركة بها، ويذكر أن هدف الحملة كان في البداية حياكة ألف قبعة؛ ولكن رواج الحملة وكثرة المشاركة فيها أديا إلى رفع سقف الهدف بحياكة 10 آلاف قبعة، وباتت توران تسعى الآن لحياكة 50 ألف قبعة أخرى.

 

تعتبر حسيبة توران مساعدة اللاجئين واجبا على المواطنين كافة، فقد قالت خلال لقائها مع صحيفة يني شفق: “مساعدة اللاجئين والمحتاجين ليست مسؤولية الحكومة والمنظمات الخيرية فقط، إنما هي واجب على جميع المواطنين كل حسب إمكانياته وقدراته”.

 

كما وأقيمت حفلة لتوزيع القبعات الصوفية على اللاجئين السوريين في تركيا تحت رعاية وقف “أستانة” بالتعاون مع بلدية “بي أوغلو” في اسطنبول، حيث تخلل الحفل إطلاق معرض صور، تبعه عرض فيلم قصير عن اللاجئين، ثم توزيع القبعات الصوفية التي حاكتها النساء المشاركات في حملة “ننسج حبنا عقدة عقدة”، وفي الختام أنشد الأطفال السوريون بعض الأناشيد بفرح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق