سوريا
الفنون @arفنون التصميم

مشروع “مدن” يجمع بين فنّ العمارة وتصميم القطع الفنيّة

من مدينة دمشق السّورية استخدم كل من مجدي وديانا ونينار فن العمارة  لعمل قطع فنية، مستمدة من أثار ومباني  المدن السورية القديمة وثقافتها بما فيها من فنّ وشعر ورسم، تقول ديانا المرديني: ” نحن 3 شبّان من أصل سوريّ، وتخصصنا  في العمارة الداخلية”. فمن خلال العمارة بحثوا ووظّفوا العلوم المتنوعة .كالتاريخ والفنون المعاصرة لإثراء مشروعهم

 

تكمل المرديني: ” فكرة المشروع بدأت عام 2014، وهي عمل قطع فنية مستمدة من العناصر المعمارية والزخارف والنسب الهندسية للمدن السورية  الأثرية القديمة المختارة، وبعض القطع الحالية مستوحاة من نقوش ورسومات العمارة الدمشقية”.

جميع القطع يدوية الصنع، والمواد المستخدمة هي الفضة والنحاس ومختلف أنواع الأخشاب الطبيعية والأحجار الكريمة، والتي غالبا مكان تصنيعها في دمشق. وأمّا آلية صنع القطع، تقول: ” أولا، يتم تحديد فكرة القطعة ورسم عدة نماذج منها، ثم تحويل من رسم يدويّ إلى برامج الرسم الخاصة على الكمبيوتر، ووضع القياسات والتفاصيل اللازمة ثم إرسالها إلى الورش الفنية المتخصصة”، وتكمل: “ ينفذ في البداية نموذج واحد و يتم تجربته من قبل فريق العمل،  وفي حال
وجود بعض العثرات يتم التعديل عليها وبعدها تنفّذ القطعة النهائية”.

 

روّجوا فكرة مشروعهم على وسائل التواصل الاجتماعي ليحمل اسم “مدن”، عند سؤالها عن سبب التسمية أجابت: ” اسم المشروع يعبّر عن فكرتنا وهي التجول بين ثقافات المدن وعكسها على تصاميمنا، كما أن”مدن” تعبر عن أول حرف من اسم كل مصمم”. 

.ستطاع فريق عمل “مدن” بتصاميمهم بأن يؤرّخوا إرث وحكايا مدن سوريا، فالفنّ هو وسيلة من خلاله تخلّد آثار الشعوب القديمة وتحفظها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق