عبر-الحدود
البركة فيناطعام @arملح الحياة

الحبة السوداء: بركة و دواء !

ما هي حبة البركة؟
عشب نباتي ينمو سنوياً في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويزرع في مناطق عديدة أخرى في شمال أفريقيا وآسيا والجزيرة العربية، قصير القامة لا يزيد طول عن 3 مم، وتحتوي ثمرتة على كبسولة بداخلها بذور بيضاء والتي سرعان ما تتحول إلي اللون الأسود عند تعرضها للهواء.

أسماء أخرى:
لها عدة أسماء مثل: الكراوية السوداء ، أوالكمون الأسود، وكذلك يسمونها في الهند “بالكالونجي الأسود”، وفي بلاد فارس القديمة عرفت باسم “شونياز”.

شهرة هذه الحبة:
تم اكتشاف زيت حبة البركة في مقبرة الملك توت عنخ آمون، ولم يعرف على وجه التحديد كيف استخدم المصريون القدماء زيت حبة البركة، لكن وجوده في مقبرة الملك يدل على مدى أهمية هذا النبات في هذه الفترة، كما ذكرها الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه “عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السأم” و هذا يدل على أهميتها منذ عصور بعيدة.

فوائد حبة البركة!
تحتوي حبة البركة، الحبة السوداء على فوسفات وحديد وفوسفور وكربوهيدرات، كما تحتوي على المضادات الحيوية المدمرة لكل انواع الجراثيم. ووجد بتحليلها ايضا مادة الكاروتين المضادة للسرطان كما تحتوي على انزيمات مهضمة ومضادة للحموضة وبها مادة مهدئة ومنبهة معا، وقد اكتشف مؤخرا ان الحبة السوداء تقوم بتنشيط جهاز المناعة في الجسم من مقاومة مسببات الامراض.

الطريقة الأمثل لإستخدامها:
يمكن خلط زيتها مع مشروب ساخن مثل (الشاي أو النعناع) أو مع عصير بارد مثل (عصير البرتقال)، وتختلف الجرعة بالنسبة للأمراض المختلفة، كما يمكن استخدام زيت حبة البركة بطريقة التدليك، مثل تدليك فروة الرأس أو مكان الألم في الصدر أو على جانب الرأس بجانب الأذن في حالات الصداع.

اظهر المزيد

نور عالول

خريجة كلية الإعلام – جامعة دمشق، طالبة ماجستير إعلام واتصال جماهيري في جامعة الشارقة كاتبة صحفية و محررة قسم اللغة العربية في بركة بيتس

مقالات ذات صلة

إغلاق